المراح – الوزية – العوضية بنتظار التطوير

تقع قرية الوزية شمال محافظة الاحساء على طريق الاحساء – الظهران وتحديدا ما بين مدينة العيون ومدينة المبرز وقد افتقدت القرية للكثير من الخدمات رغم الجهود المبذولة لتنفيذ بعض المشاريع.
طالب عبدالعزيز السليم عمدة قرية الوزية بأهمية تنفيذ المشاريع التطويرية التي تخدم الأهالي.
خصوصا أن موقع القرية يشكل أهمية كبيرة وقال يوجد بالوزية القصر المعروف والمسمى بقصر الوزية وهو احد القصور التي لها تاريخها العريق ويحتاج القصر إلى عملية ترميم لبعض أجزائه التي بدأت تتساقط كما أننا نطالب بفتح القصر للزوار وإقامة بعض الأنشطة التراثية والحرف اليدوية التي تذكرنا بالماضي، وأضاف السليم إن الوزية تحتاج إلى تخصيص أرض لاقامة مدرسة رقية بنت محمد صلى الله عليه وسلم النسائية لتحفيظ القرآن بالوزية وتوفير وسائل نقل لطلاب المرحلة الثانوية الذين يعانون كثيرا من التوجه الى مدينة العيون من اجل استكمال الدراسة كما أننا نطالب بسفلتة الطريق المؤدي إلى قرية الشقيق من جهة الشرق وطالب السليم بالعمل على إنشاء مركز صحي جديد يخدم الأهالي بدلا من المركز الصحي المستأجر .
وخلال جولتنا التقينا بالطفل عبدالله وهو يلعب بدراجته الهوائية وتمنى عبدالله انشاء حديقة في الوزية ومسطحات خضراء وألعاب لكي يقوم باللعب فيها بدلا من اللعب بدراجته في الشارع وقال الطفل بتلقائية هناك أماكن خارج الوزية يوجد بها حدائق وألعاب ونحن نذهب إليها بين فترة وأخرى لأننا لا نملك هذه الحدائق.

إنشاء كوبري
ويقول الموطن سعد السليم وهو من أهالي قرية الوزية للأسف الشديد إن الوزية تفتقد لخدمات مهمة جدا لعل من أبرزها العمل على إيجاد حل سريع وفوري لمدخل وتقاطع الوزية والذي يوصف بالكمين وهو المرتبط بطريق الاحساء الظهران نظرا لما يشكله هذا التقاطع من مخاطر كبيرة تسببت فى حوادث مختلفة.
فهناك الكثير من الموظفين والطلاب والطالبات الذين يخرجون يوميا متجهين إلى أعمالهم والى كلياتهم أو جامعاتهم ولذلك هناك مخاطر على الجميع كما أن الطريق يشهد يوميا ازدحاما كبيرا جدا خصوصا أثناء الدوام الرسمي وهناك صعوبة كبيرة حتى في عملية المرور خصوصا في أوقات الدوام وقال نحن نناشد الجهات المختصة في وزارة النقل التدخل بإنشاء كوبري لحل المشكلة.
وأضاف السليم إن الوزية بحاجة أيضا إلى اهتمام بمخطط 14/39 الجديد والذي يحتاج إلى حل مشكلة المجاري نظرا لطفح البيارات وكذلك العمل على سفلتة الشارع ورصفه وإنارته بالكامل.
وطالب بإنهاء إجراءات تخطيط الأرض الواقعة شرق مخطط رقم14/39 حيث إنها عالقة بالرفع المساحي لصالح أبناء قرية الوزية نظرا لحاجتهم لها.
أهالي بلدة المراح في حالة من القلق بسبب معاناتهم مع المدخل الرئيسي والتقاطع بين مدينة العيون والمراح والقرى المجاورة حيث ثكثر على هذا التقاطع الحوادث  مدينة العيون بالمراح والقرى الشمالية وهناك الكثير من السيارات والشاحنات الكبيرة التي تمر عليه بشكل مستمر، مما يتسبب في وقوع الحوادث ولابد من وجود إشارات ضوئية للحد من المخاطر أو وضع لوحات إرشادية ومطبات اصطناعية وطالب أيضا بأهمية تدخل الجهات المختصة في أمانة الاحساء بايجاد مقبرة جديدة بدلا من مقبرة النهارش الحالية والتي تحتاج إلى توفير ارض بديلة وإنشاء المقبرة عليها وإنشاء مغسلة للموتى ومسجد.

مبنى سوق البلدية المتصدع
كما طالب المواطن حمد الفضلي بإيجاد حل لمشكلة مبنى سوق البلدية والذي يعتبر احد المباني المهجورة التى لم يستفد منها نهائيا بل ان وجوده على هذا الحال أكثر ضررا على المراح، خصوصا أن السوق الخاص بالخضار والفواكه يملأ الشارع الرئيسي ويتسبب في إعاقة حركة المرور نظرا لعدم وجود أماكن مخصصة للباعة وفي اعتقادي أن إعادة تأهيل المبنى وتأجيره بأسعار رمزية بسيطة سيحل مشكلة السوق وطالب أيضا بترتيب للسوق الشعبي الموجود في الوزية وفرض رقابة عليه خصوصا من العمالة الوافدة وكذلك إنشاء دورات مياه كما أكد أن المراح بحاجة إلى اهتمام اكبر بعملية النظافة في شوارعها.

مبان آيلة للسقوط
إن هناك مشكلة تواجهنا وتواجه الكثير من المارة وهي مشكلة المباني الآيلة للسقوط وخطرها على الجميع ونحن نطالب بإزالتها عاجلا حتى لا تتسبب في وقوع المخاطر كما طالب بأهمية إيجاد الحلول العاجلة لتصريف مياه الامطار التي دائما ما تغطي الشوارع وتسبب مشكلة إعاقة الطريق والحركة.
وطالب احمد العودة بأهمية إيجاد حل لمشكلة طريق العقير بداية من الطريق الزراعي الواصل حتى الكيلو العاشر من طريق العقير والعمل على تغطية المشروع بسبب خطورته وكذلك العمل على تطوير طريق العقير نظرا لأهميته الكبيرة بإنشاء مسارين وإنارته وتسويره، مؤكدا أن هناك الكثير من أرواح الأبرياء التي ضاعت على الطريق .

الحشائش
قرية العوضية المجاورة لبلدة المراح من القرى التي تحتاج إلى عملية تطوير، حيث طالب المواطن فهد العايد بايجاد حل لمشكلة العوضية بسبب محاصرة الحشائش والعقارب لمساكن الأهالي وتسبب هذه الحشائش في تكوين أماكن خطيرة.
حيث ينتشر بها البعوض والحشرات المختلفة ومطلوب إزالة الحشائش وردم المستنقعات والعمل على رش هذه الأماكن بالمبيدات الحشرية وتطرق العايد لمشكلة المجاري وأكد ان العوضية تشهد معاناة كبيرة مع مشكلة الصرف الصحي حيث تطفح البيارات بشكل مستمر وتكثر معها الطحالب الخضراء والحشرات وتساهم في إزعاجنا من حيث الروائح الكريهة كما يصعب على الاطفال التحرك أو اللعب أمام بيوتهم نظرا لخطر المجارى البيئي والتلوث الخطير الذي تسببه.
وطالب أهالي بلدة المراح وقرية العوضية بإنشاء حديقة متكاملة تخدم الأهالي بدلا من المعاناة الكبيرة التي تواجه الأهالي والتنقل من مكان لآخر بعائلاتهم للبحث عن أماكن ومتنفس لهم ولأبنائهم.
كما طالب الاهالي بالعمل سريعا على انجاز مشروع المركز الصحي الجديد والذي يتم العمل فيه حاليا في قرية العوضية مطالبين بتوفير جميع الخدمات الصحية وتوفير العيادات ذات الأهمية التي تخدم الأهالي .

هذه المقالة كُتبت في التصنيف غير مصنف. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

أضف تعليقاً